-->

الالوان وعلاقتها بالتسويق وتأثيرها

 بلا شك الألوان لديها تأثير سيكولوجي علينا بدرجة كبيرة حيث يمكننا ان نحب لون وهذا يجعلنا ان نشتري شيء نظهر من خلاله حب اللون هذا قدام الجميع ، سوف اتحدث عن كيفية التأثير التي يخلقها عالم الألوان في التسويق عموما لان التفاصيل المهمة في الإعلانات وأيضا المنشورات على قنوات التواصل الاجتماعي لديها الكثير من الأهمية التي تساعدك .

في السطور التالية سوف تتعرف مفاهيم جديدة عن الألوان وسوف تنبهر بتأثيرها والقوة التي تعطيها الي المزيج التسويقي، وبها يمكنك الابداع وتحفيز الجمهور وأيضا الحصول علي جمهور اكبر من خلال هذه الميزة التي ينساها الكثيرين في تسويقهم لأي شيء.
 
الالوان-وعلاقتها-بالتسويق

ما هو علم نفس الألوان؟

علم نفس الألوان هو مجال علمي يدرس تأثير الألوان على الإنسان وكيفية التأثير عليه. يهتم هذا العلم ببحث الأثر الذي لديه الألوان على الأحاسيس الخارجية والداخلية للإنسان، وكذلك تأثيرها على المزاج والسلوك.

لدى الألوان تأثير كبير على الإنسان، وهو ما يؤدي إلى أن تكون الألوان مهمة في عدة مجالات، مثل التصميم والدعاية والإعلام. يستخدم علم نفس الألوان بشكل واسع في تصميم المنظر والمنتجات، وفي تحديد ألوان أحدث المنتجات لتشجع على شرائها.

على سبيل المثال، يعتبر علم نفس الألوان أن الأزرق يشير إلى الأمان والهدوء، وأن الأخضر يشير إلى الصحة والطبيعة. بالتالي، يستخدم الأزرق عادةً في تصميم المحيطات المهنية الهدوء، أما الأخضر فيشير إلى الصحة في المطابخ أو في المزارع.

مفهوم سيكولوجية الألوان

 سيكولوجية الألوان : هي شعبة من علم النفس و التجارة التي تدرس تأثير الألوان على الإنسان و تجربة المستهلك. يقوم الباحثون في هذا المجال بتحليل علاقة بين الألوان و وعلي حسب الرؤية لدي الانسان , الشعور, الصحة, و تأثيرها على التصميم و التسويق.

الألوان تؤثر على الإنسان على مختلف الطوابع, سواء في الشعور الاجتماعي و النفسي, أو في الصحة. الألوان الزاهية و الحيوية, مثل الأخضر و الأزرق, يمكن أن تؤثر على الإيجابية و الإشعاع, في حين أن الألوان الداكنة و الحزينة, مثل الأسود و الرمادي, يمكن أن تؤدي إلى المزاج السلبي.

لذلك, فإن علم النفس الألوان يلعب دورًا مهمًا في تصميم المنتجات و الخدمات, سواء في صناعة الأغذية الصحية و المنتجات الطبيعية, أو في صناعة العلامات التجارية و الإعلانات و الصفحات الإلكترونية و الإعلامية.

التسويق بالألوان

تستخدم الألوان في التسويق لتأثير على تصرف المستهلك و التحديد التأثير المثبت على الشعور بالمنتج. إذا تم اختيار الألوان بشكل صحيح, فإنه يمكن أن يؤدي إلى ازدياد الاهتمام و الإشعار بالمنتج و زيادة الإيجابية الخاصة به.

بالإضافة إلى ذلك, يمكن استخدام الألوان في التسويق لتحديد الهوية النشطة و المميزة للعلامة التجارية. على سبيل المثال, بعض الشركات الكبرى لديها الألوان الخاصة التي تمثل علامتها التجارية و الذي يشكل جزءًا من الهوية التجارية و المؤثرة.

علم  الألوان

علم-الألوان


علم الألوان أو السيكولوجية الألوان هو مجال من العلوم النفسية و التصميم الذي يدرس تأثير الألوان على النفس و الأحاسيس. يكون هذا التأثير مختلفًا عن شخص إلى آخر و يعتمد على العديد من العوامل، مثل الخلفية و الخبرة و الثقافة و المحيط الذي يحيط بالشخص من حولة.

يدرس علم الألوان و النظريات المختلفة الخاصة بها و كيف يؤثر اللون على شخص و كيف يمكن استخدام الألوان بشكل أفضل للتأثير على الشخص. يتضمن علم الألوان أيضًا الدراسة عن التأثيرات النفسية و الخلفية للألوان و كيف يمكن تعديلها.

يستخدم في العديد من المجالات، مثل التصميم و التسويق و الإعلام و الإعلام الإشعاعي و الصناعة و الصحة و الاقتصاد. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم علم الألوان في التعريف بالمناظر الطبيعية و المدنية و كيف يؤثر اللون على عواطف الناس و شعورهم بالمنظر.

الألوان في العلامات التجارية

 يمكن أن نقول أن الألوان لها تأثير كبير في عالم التسويق و يمكن أن تعطي هوية لعلامة تجارية أو تأثر بالأحاسيس و المزاعم لدى الأشخاص. لذلك، من المهم جدًا أن تكون الشركات على علم بمدى تأثير الألوان و تحديد الألوان الصحيحة لهوية علامتها التجارية.

تلعب الألوان دورًا بارزًا في عالم التسويق، و يمكن أن تؤثر على التصورات و الأحاسيس التي لديها الأشخاص حول العلامات التجارية. تستخدم الشركات الألوان على نحو واسع لتحديد هوية علامتها التجارية و تحديد التذكرة لدى الأشخاص.

تكون لدي الألوان دورًا هامًا في العلامات التجارية. تعتبر الألوان مصدرًا للتحدث و الإشارة إلى علامة تجارية معينة و يمكن أن تشير إلى خصائص أو خدمات خاصة بالعلامة التجارية.

كما يجب أن يتوخى الأهمية الضرورية للتأكد من أن الألوان التي تستخدم لعلامة تجارية مختلفة عن الألوان المستخدمة لدى الشركات الأخرى في نفس المجال، لضمان عدم التشابه و التأكد من هوية العلامة.

أفضل لون لجذب الزبائن 

لا يوجد لون واحد يجعل جميع الزبائن متأثرين به دون غيره. الألوان الأكثر تأثيراً على الزبائن تعتمد على عدة عوامل مثل الجنس، العمر، الثقافة، الأخلاق، الخيارات التسويقية السابقة و غيرها.

لكن، يعتبر البعض أن بعض الألوان الشائعة تعطي تأثيراً عالمياً على الزبائن و هي:

1 - الأحمر: يؤثر على الحماس و الإثارة و يعتبر مثاليًا للشركات المتعلقة بالصناعات الغذائية و الإعلامية.

2 - الأزرق: يعبر عن الأمان و الثقة و يعتبر مثاليًا للشركات الطبية و التكنولوجية.

3 - الأخضر: يعبر عن الصحة و الطبيعة و يعتبر مثاليًا للشركات المتعلقة بالصحة و الأغذية الطبيعية.

4 - الأسود: يعبر عن الروعة و الكلاسيكية و يعتبر مثاليًا للشركات المتعلقة بالأزياء و التجارة الدولية.

5 - اللون الأصفر :  يعبر عن الأمان و الابداع و يعتبر مثاليًا للشركات المتعلقة بالتصميم و الإعلام و الخدمات الاستشارية. كما أنه يؤثر على النشاط و الحيوية و يزيد من الإثارة و الإنشاءات.

علي الشركات أن تتأكد من أن اللون الذي تختاره يناسب جمهور زبائنها و يتوافق مع رسالتها و هويتها التجارية.

أهمية الألوان في الإعلان

الألوان عنصر رئيسي في إنشاء تأثير على الزبائن و جذب أنتباههم في الإعلان. الألوان يمكن أن تدل على الذات و الروح الداخلية للمنتج أو الخدمة، و تؤثر على الشعور و المزاعم الخارجية للزبون.

بعض الألوان مثل الأخضر يعبر عن الصحة و الطبيعة، و يعتبر مناسبًا للشركات المتعلقة بالصحة و الرياضة. اللون الأزرق يعبر عن الأمان و الثقة، و يعتبر مناسبًا للشركات المتعلقة بالخدمات المالية. اللون الأحمر يعبر عن الحماس و الإثارة و يعتبر مناسبًا للشركات المتعلقة بالإعلام و الترفيه.

لماذا الالوان مهمة في التسويق؟

تلعب الألوان دورًا حاسمًا في التسويق، حيث يتم استخدامها لجذب انتباه العملاء وتحفيزهم على الشراء. فالألوان تعزز العلامة التجارية وتعبر عن شخصيتها وتؤثر في مشاعر ومزاج المستهلكين.

وتختلف الألوان في الدول والثقافات المختلفة ويوجد بعض الألوان التي ترتبط بالثقافة والتقاليد والمعتقدات. ومن أمثلة ذلك، فإن اللون الأحمر يرمز في الثقافة الصينية إلى الحظ الجيد والازدهار، بينما يرمز في الثقافة الغربية إلى العاطفة والحماس.

يمكن استخدام الألوان لتحفيز العملاء على الشراء وزيادة المبيعات. فعلى سبيل المثال، يعتبر اللون الأحمر لونًا قويًا يساعد على زيادة الإثارة والحماس، ويمكن استخدامه في تحفيز العملاء على اتخاذ إجراء فوري مثل الشراء. ومن الجدير بالذكر أيضًا أن الألوان الهادئة مثل الأزرق والأخضر يمكن استخدامها لتهدئة العملاء وزيادة الثقة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الألوان لتمييز المنتجات عن بعضها البعض وتعزيز التعرف على العلامة التجارية. فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام لون معين لتمييز المنتجات الخاصة بعلامة تجارية معينة، مما يساعد العملاء على التعرف على هذه العلامة التجارية بسهولة.

ويجب أن نلاحظ أن استخدام الألوان في التسويق لا يقتصر على المنتجات فقط، بل يمكن استخدامها في تصميم العلامة التجارية، والإعلانات، والمواقع الإلكترونية، والتعبئة والتغليف، وغير ذلك من العناصر الأخرى المرتبطة بالتسويق.

بشكل عام، فإن استخدام الألوان بشكل صحيح يمكن أن يساعد على زيادة الإثارة والانطباع الإيجابي على العملاء، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية، وتحفيز العملاء على الشراء والتفاعل مع العلامة التجارية. لذلك، فإن الألوان هي عنصر أساسي في استراتيجية التسويق وتصميم العلامة التجارية.